Portuguese Language Instructors

معلمو اللغة البرتغالية

Wafaa Ammar

آنا سيلفا مُعلمة لغة برتغالية تعيش في قطر منذ عام 2016. وقد حصلت على الشهادة الجامعية في دراسة البرتغالية والفرنسية من جامعة أويرو، وأصبحت مؤهلة لتدريس اللغة البرتغالية للكبار والمراهقين والأطفال. ولديها ثلاث سنوات من خبرات التعليم في دولة قطر لكنها بدأت حياتها المهنية في التعليم في عام 2008. وعملت في الجامعة الكاثوليكية البرتغالية لتدريس اللغة البرتغالية كلغة أجنبية وفي جامعة مينهو لتدريس الثقافة واللغة والاتصال وفي بعض المدارس العامة والخاصة ومراكز اللغات. كما أنها مُعلمة لغة مهنية تمتاز بالحماسة الشديدة والحيوية والإبداع. وهي تُتقن الفرنسية والإنجليزية وتجيد الإسبانية بالإضافة إلى لغتها البرتغالية الأصلية.

Wafaa Ammar

كريستينا كاراموجو معلمة ذات خبرة عالية في اللغة البرتغالية عملت لما يزيد عن عشرين عامًا في تدريس اللغة في مدارس مختلفة في البرتغال. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الدراسات البرتغالية والإنجليزية من جامعة كويمبرا، بالإضافة إلى شهادات تدريب المُعلمين وإجراء الاختبارات. كما أنها تحب قيادة الفصول الديناميكية باستخدام مجموعة متنوعة من الموارد والمواد لمساعدة الطلاب على فهم اللغة والثقافة البرتغالية. وقد تنقلت كريستينا في رحلة عملها كثيرًا حيث عاشت 6 سنوات في إنجلترا و5 سنوات في الإمارات العربية المتحدة وهي تُعلم الإنجليزية والبرتغالية كلغة ثانية للطلاب من مختلف الأعمار والمرجعيات الثقافية. وهي تستمتع بالعمل في بيئة متعددة الثقافات، وقد التحقت منذ يناير 2020 بمركز اللغات التابع لمعهد دراسات الترجمة في الدوحة. كما أنها تتحدث الإسبانية والألمانية الأساسية وتتعلم اللغة العربية في الوقت الحالي، إضافة إلى إجادة الإنجليزية والبرتغالية.

Wafaa Ammar

ليونور سيرا مُعلمة اللغة البرتغالية التي تتمتع بالمرجعية الأكاديمية في اللغات الأجنبية التطبيقية من جامعة لشبونة الكاثوليكية في البرتغال. كما أنها حاصلة على شهادة عليا في إدارة الأفراد والمعرفة من المعهد العالي للإدارة في لشبونة. وتمتاز ليونور بأنها مُعلمة لغة شغوفة بعملها وكذا تشجيعها ودعمها الدائمين للمتعلمين وحبها لتيسير العملية التعليمية وتهيئة المُناخ الحيوي في الصف الدراسي. وتستهدف تعليم وتوصيل اللغة والثقافة البرتغالية من خلال أسلوبها الإيجابي والبهيج. وعلى مدى السنوات السبع عشرة الماضية، جمعت ليونور الكثير من الخبرات من مختلف أنحاء العالم، وقد عملت قبل القدوم إلى مركز اللغات بمعهد دراسات الترجمة في عام 2019 في تعليم الإنجليزية والبرتغالية كلغة ثانية للطلاب من مختلف الأعمار والمرجعيات الثقافية. وهي تتحدث الفرنسية والإسبانية إلى جانب إجادة الإنجليزية والبرتغالية والإيطالية.

Top